أخبار عاجلة
الرئيسية / TBN / رئيس الإتحاد الإنكليزي ينتقد قلة اللاعبين المحليين في مانشستر سيتي

رئيس الإتحاد الإنكليزي ينتقد قلة اللاعبين المحليين في مانشستر سيتي

Greg-Dyke-FA-Chairman

 

لندن- انتقد رئيس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم غريغ دايك قلة عدد اللاعبين الانكليز في فريق مانشستر الذي يلعب دورا طليعيا في الدوري الممتاز.
وقال دايك في تصريحات نقلتها الصحف البريطانية اليوم الاحد “الدوري هذا العام كان ممتازا”، مضيفا “لكن اعتقد ان وجود لاعبين انكليزيين فقط في مانشستر سيتي واثنين او ثلاثة في تشلسي، يعتبر امرا مخيبا”.
ويحتاج مانشستر سيتي الى نقطة واحدة من مباراته مع ضيفه وست هام يونايتد اليوم الاحد في المرحلة الاخيرة من الدوري ليتوج بطلا اذ يتصدر الترتيب برصيد 83 نقطة، بفارق نقطتين امام ليفربول المتصدر السابق الذي يلتقي نيوكاسل، في حين يأتي تشلسي ثالثا وله 79 نقطة.
وكان دايك قدم اقتراحات هذا الاسبوع لزيادة عدد اللاعبين الانكليزي في الدوري الممتاز.
وتابع دايك “اعتقد ان هناك ارقاما قدمناها تظهر ان معدل اللاعبين الانكليز في صفوف الفرق الاربعة الاولى في الدوري كان بحدود 29 بالمئة، اما هذا العام فقد تراجع الى 24 بالمئة، وهذا امر مقلق”.
وحارس مرمى مانشستر سيتي جو هارت هو الانكليزي الوحيد الذي يلعب بانتظام مع فريقه، وشارك زميله الانكليزي الاخر جيمس ميلنر في 30 مباراة في الدوري هذا الموسم، 18 منها كاحتياطي.
ونادرا ما شارك جوليون ليسكوت وجاك رودويل مع مان سيتي.
في المقابل، فان تشكيلة ليفربول الاساسية غالبا ما تضم عددا اكبر من اللاعبين الانكليز، اذ ان ستيفان جيرارد ودانيال ستاريدج ورحيم سترلينغ وجوردان هندرسون قدموا موسما ممتازا، واغلب الظن انهم سيشاركون في تشكيلة روي هودجسون لكأس العالم في البرازيل الشهر المقبل.
واوضح دايك في هذا الصدد “ان ليفربول كان مثيرا هذا الموسم بوجود اربعة او خمسة لاعبين انكليز”.
ويضم تشلسي بدوره عددا من لاعبي منتخب انكلترا هم جون تيري وفرانك لامبارد وغاري كاهيل واشلي كول.
وكان دايك اوضح الخميس الماضي ان الاتحاد الانكليزي يؤيد ادخال الفرق الاحتياطية للاندية الكبيرة ضمن دوري الدرجة الرابعة من اجل تحسين مستوى المنتخب.
وقد وضعت هذه الاقتراحات في تقرير اعدته لجنة خاصة كلفت في تشربن الاول/اكتوبر بتحديد الاجراءات الكفيلة بتعزيز وجود ومستوى اللاعبين الانكليز في دوري بلادهم من اجل تحسين نتائج المنتخب.
واقترح دايك ادخال الفرق الاحتياطية للاندية الكبيرة في الدوري الممتاز في بطولة على مستوى الدرجة الرابعة مع 10 اندية اخرى من المناطق اعتبارا من 2016.
ويتعلق الاجراء الثاني المهم باعادة النظر في رخصة العمل التي تعطى للاعبين الاجانب غير الاوروبيين واقتصارها على اثنين فقط في كل ناد في الدوري الممتاز، مع تمني عدم ضم اي لاعب غير اوروبي في الدرجات الادنى.
واحصى الاتحاد 66 لاعبا في الدوري الممتاز مؤهلين للالتحاق بصفوف المنتخب يلعبون بشكل متواصل، وهو يرغب في رفع هذا العدد الى 90 لاعبا بحلول عام 2022.
ولا يجمع رؤساء الاندية الحريصون على مستوى فرقهم، على هذه المقترحات.
وقال دايك “هذا التراجع يطال اوروبا بأكملها وانكلترا بشكل خاص، واذا ما استفحل ستكون لدينا خشية كبيرة على مستقبل منتخبنا. اذا لم نستطع القضاء على هذا الواقع فان قلة قليلة من اللاعبين ستكون تحت تصرف المدرب”.

عن cherif

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى