أخبار عاجلة
الرئيسية / TBN / النادي الافريقي:تحديد التشكيلة حسب الولاءات وسلبية الكبير عمقت الانفلات

النادي الافريقي:تحديد التشكيلة حسب الولاءات وسلبية الكبير عمقت الانفلات

أكّدت الهزيمة أمام مستقبل المرسى ان على المدرب منذر الكبير مراجعة التركيبة التي يلعب بها والمنظومة الدفاعية واختياراته البشرية ففي عهد الكبير قبل الافريقي في ثلاث مقابلات ستة أهداف وهذا لم يحصل قبل وصول المدرب المذكور الى الافريقي فاعادة الكبير للعيفة أضرت به وبالفريق وترسيمه لبعض اللاعبين في خط الوسط زاد الطين بلّة بسبب استهتارهم وتهورهم.
المدرب منذر الكبير مطالب بمراجعة حساباته واختياراته وخاصة وهذا الاهم معرفة النادي الافريقي كما يجب والتصدي لبعض اللاعبين الذين يسعون الى فرض بعض أصدقائهم في التشكيلة فهل يتدخل الكبير قبل فوات الأوان أم أن الفوضى سوف تظل موجودة ويلعب من له سند ويبتعد عن التشكيلة من يستحق اللعب ومن لا سند له؟
المدرب الكبير باعتماده على بلال العيفة ومنحه شارة القيادة وترسيم الزيتوني والهذلي في التشكيلة ارتكب هفوة كبيرة لأن الفريق يملك لاعبين يمكن الاعتماد عليهم مثل عصام الدريدي وغازي العيادي أم أن هناك أماكن محجوزة لأصحابها؟
خيارات خاطئة
هل من الضروري ان يتواجد كل من جابو ـ الذوادي وإيزيكال في نفس الفريق… تواجد هذا الثالوث يخل بخط وسط الميدان لأن ثلاثتهم لا يقومون بالادوار الدفاعية المطلوبة اضافة الى كون الفريق لا يمكن له في غياب لاعبي وسط الميدان توفير القوة المطلوبة والقدرة على صنع اللعب والتمرير السريع والسليم للخط الامامي وهذا ما جعل الفريق يضطر الى لعب الكرات الطويلة والمباشرة.
مشاكل بالجملة
الى جانب محدودية امكانات بعض اللاعبين وعدم انضباط وجدية البعض الآخر فإن هناك ضغوطات كبيرة على اللاعبين وغياب كامل للمسؤولين القادرين على توفير ما هو مطلوب وتسهيل مهمة المدرب… كما ان حالة كبيرة من الشك قد استبدت بالفريق، كل هذه الاشياء مجتمعة جعلت النتائج لا تكون في مستوى تطلعات الاحباء.
اقالة كوستر هفوة لا تغتفر
لابد من الاشادة بالمدرب الهولندي السابق اندري كوستر فالرجل يعرف ان الافريقي لا يملك الا بعض اللاعبين المهمين وهو ما جعله يلعب على امكانيات لاعبيه… الفريق في عهد المدرب الهولندي عرف كيف يتعامل مع المنافس وحقق تقريبا ما هو مطلوب وهو الحصول على المركز الاول مع امتلاك الفريق لافضل خط دفاع وفوزه على الصفاقسي والترجي.
درس الذوادي
خرج الافريقي من هزيمة المرسى الاخيرة بدرس كبير بعد تألق المدافع الشاب وليد الذوادي الذي أعاره الى المرسى حيث تألق في محور الدفاع وقدم مقابلة مثالية ونجح في اكثر من مرة في التغلب على هجوم الافريقي وأكيد أن اللاعب المذكور قد استفاد من التنقل الى المرسى ووجد في المدرب عادل السليمي الفني الذي دافع عنه وآمن به.
في المقابل فقد الفريق هويته وأصبح الارتباك يسيطر على اللاعبين وزاد الطين بلة تغيير المسؤولين والمدربين وأصبحت عودة الروح للفريق صعبة للغاية خصوصا في ظل التعويل على لاعبين امكاناتهم محدودة ووجودهم في الفريق يضر الكل مما ينفع… فخالد القربي واشرف الزيتوني ومراد الهذلي اضروا كثيرا بالفريق.
تعزيزات هامة
يمكن للفريق ان يستعين في اللقاء القادم ضد النادي الرياضي البنزرتي ببعض اللاعبين الذين ابتعدوا بسبب الاصابة خلال الايام الماضية. الحداد سيعود للتشكيلة والمالي توري يمكن الاستعانة به حتى أثناء اللعب كما ان البوسليمي والحدادي سيكونان على ذمة المدرب في لقاء بنزرت يوم الاحد (6) افريل.
عبد الكريم العابدي

فايس فوت

«كرهتونا في الكرة»!!

ـ هزيمة السبت الفارط امام مستقبل المرسى اعادت من جديد اجواء الغضب الى قلعة الافريقي وافرزت سخطا كبيرا لدى جماهير النادي التي استاءت كثيرا من مردود لاعبي الفريق ومن الهزيمة غير المتوقعة التي انقادوا اليها .
ـ اعتبر العديد من المتفاعلين في مختلف المواقع الفايسبوكية ان اللاعبين ومعهم المدرب المنذر كبيّر قد خذلوا «شعب الافريقي» الذي قدّم لهم كل انواع الدعم والمساندة في الوقت الذي احتاجوه رغم وقع الهزيمة في الدربي , بعض المواقع تصدّرتها صورة كبيرة ضمّت اغلب لاعبي الافريقي وكتب عليها بخط بارز «كرّهتونا في الكورة ..».
ـ عديد الاحبّاء في عديد المواقع والمنتديات فسّروا ما حصل لفريقهم وما قدّمه اللاعبون من عرض كروي سخيف عشية السبت الفارط هو نتيجة حتمية لعدة عوامل منها قلّة الانضباط وغياب الروح وافراط في الدلال وعلّق احد الاحباء ان ما يقبضه لاعب واحد في الافريقي من راتب شهري يكفي لصرف رواتب جميع اللاعبين في احد فرق الرابطة الاولى.
ـ بلال العيفة احد اكثر اللاعبين الذي افردته جماهير الافريقي بغضب وسخط كبيرين وكان الاكثر حضورا من بقيّة زملائه في مختلف المواقع الفايسبوكية وخاصة في موقع «جورنال الافريقي» .. غضب جمهور الافريقي على العيفة مرّده ضعف مستواه واخطاؤه الساذجة في اللقاء الاخير لكن اللقطة التي كانت سببا في كل هذا الهيجان الجماهيري هي طريقة نزعه لقميصه بعد تغييره والتي رأى فيها العديد من الاحباء تطاولا على النادي وحرمته.
ـ البعض الاخر من الاحبّاء اختار الوقوف الى جانب العيفة رغم مردوده الهزيل وعدم قدرته على الاضافة, احد الاحباء في موقع خلية احباء الافريقي بفرنسا قال ان العيفة مع قلة قليلة من اللاعبين يعد من ابناء النادي ولا تصحّ معاملته بتلك الطريقة وتساءل اخر لماذا لم يهاجم بقيّة اللاعبين الذين يقبضون مئات الملايين ولم يوفّروا قدرا ولو صغيرا من الاضافة.
ـ لم يسلم الجزائري عبدالمؤمن جابو من سهام النقد والغضب واعتبر العديد من احباء الافريقي ان مردود جابو في المقابلات الاخيرة طغت عليه لغة الحسابات ولم يعد يظهر بنفس الصورة التي يلعب بها مع منتخب بلاده. احد الاحباء طالب نجم الافريقي ببذل الجهد الكافي في مقابل الراتب المنتفخ الذي يتحصّل عليه في نهاية كل شهر.
المصدر:www.alchourouk.co/

عن cherif

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى