أخبار عاجلة
الرئيسية / TBN / الفيفا تعلن إيقاف لويس سواريز 9 مباريات و4 أشهر

الفيفا تعلن إيقاف لويس سواريز 9 مباريات و4 أشهر

اتخذ الاتحاد الدولي لكرة القدم اليوم الخميس قرارا يقضي بإيقاف مهاجم منتخب الأوروغواي لويس سواريز 9 مباريات دولية وعدم السماح له بممارسة "أي نشاط كروي" على مدى أربعة أشهر على خلفية عضه اللاعب الإيطالي جورجيو كييليني.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم إيقاف مهاجم منتخب الأوروغواي لويس سواريز 9 مباريات دولية وعدم السماح له بممارسة "أي نشاط كروي" على مدى أربعة أشهر، اليوم الخميس بسبب قيامه بـ"عض" مدافع إيطاليا جورجيو كييليني الثلاثاء ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة لمونديال البرازيل 2014.

وهذه أقسى عقوبة يفرضها الاتحاد الدولي على لاعب مشارك في تاريخ نهائيات كأس العالم. أما أقسى عقوبة سابقة فكانت من نصيب مدافع إيطاليا ماورو تاسوتي الذي قام بتوجيه كوع إلى لاعب منتخب إسبانيا لويس انريكه عندما أبعد ثماني مباريات في كأس العالم في الولايات المتحدة عام 1994.

وقال رئيس اللجنة التأديبية كلاوديو سولسير "لا يمكن التسامح إزاء تصرف مشابه في كرة القدم وتحديدا في بطولة بحجم كأس العالم عندما يكون ملايين يشاهدون نجومها وأحداثها".

وأضاف "قررت اللجنة التأديبية بأن اللاعب خرق البند 48 من قوانين الفيفا (الفقرة الأولى) والبند رقم 57 من قانون فيفا التأديبي (القيام بحركة غير رياضية تجاه لاعب منافس)، وبالتالي قررت وقف اللاعب تسع مباريات أولها مباراة الأوروغواي مع كولومبيا السبت".

وبالإضافة إلى عقوبة الإيقاف تم تغريم سواريز 100 ألف فرنك سويسري.

وتعني العقوبة بأن سواريز لن يشارك في أي من مباريات فريقه في البطولة الحالية، وسيغيب عن ناديه الحالي ليفربول الإنكليزي حتى نهاية تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وأشارت المتحدثة باسم الاتحاد الدولي ديليا فيشر بأن قرار الفيفا قابل للاستنئاف لكنها أكدت بأن سواريز لن يتمكن بأي حال، من المشاركة في كأس العالم الحالية.

وليست المرة الأولى التي يتهور فيها سواريز ويقوم بـ"عض" منافسيه، ففي عام 2010، وعندما كان يدافع عن ألوان أياكس أمستردام الهولندي، تم إيقافه 7 مباريات لعضه لاعب الغريم التقليدي ايندهوفن المغربي الأصل عثمان بقال.

وكرر سواريز عضته الموسم الماضي في مباراة فريقه ليفربول أمام تشلسي وكان الضحية هذه المرة المدافع الدولي الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش، وكانت العقوبة الإيقاف 10 مباريات.

ولم تقتصر مشاكله على شهية العض لديه، بل تسبب بضجة كبيرة بعد اتهامه بتوجيه كلام عنصري باتجاه مدافع مانشستر يونايتد الفرنسي باتريس إيفرا خلال مباراة الفريقين في الدوري المحلي في 15 تشرين الأول/أكتوبر 2011، وتم إيقافه 8 مباريات وفرضت عليه غرامة مالية مقدارها 60 ألف جنيه.

ووقف ليفربول حينها إلى جانب لاعبه الأوروغوياني واعتبر بأن الاتحاد الإنكليزي كان "عازما" على إيجاد سواريز مذنبا، معتبرا بأن المهاجم الأوروغوياني لم يحصل على جلسة استماع عادلة.

وزادت النقمة على المهاجم الأوروغوياني بعد رفضه مصافحة ايفرا في المواجهة التالية بينهما في شباط/فبراير 2012 ثم بلمسه الكرة بيده قبل تسجيل هدف الفوز لفريقه في كانون الاول/يناير الماضي في الدور الثالث من مسابقة الكأس امام مانسفيلد.

المصدر

 

عن cherif

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى